نظم “مركز دعم المجتمع المدني” بالتعاون مع مؤسسة “النساء من أجل السلام” ورشة عمل “الحراك النسوي في الرقة وضواحيها” بهدف مناقشة واقع الحراك النسوي في مدينة الرقة، من خلال اللقاء بالمكاتب المعنية من منظمات المجتمع المدني والشخصيات النسوية في المجتمع وعدد من الإدارات المحلية.

اللقاء الذي استمر ليوم واحد/30 حزيران من العام الجاري في مقر المركز في الرقة/ حي المشلب حضره 29 مشارك بينهم 20 امرأة، تم من خلاله تسليط الضوء على دور المرأة الفاعل في المجتمع المحلي عبر تسلسل زمني مراحل مرت بها المحافظة من سيطرة النظام الى مرحلة سيطرة المعارضة وتليها داعش ثم قوات سوريا الديمقراطية.

وتحدث المجتمعون عن تهميش دور المرأة في فترة سيطرة تنظيم داعش، وذكرت أمثلة عن أدوارها النضالية في تلك المرحلة، حيث تم عرض عدد من مقاطع الفيديو لاعتصامات نسائية ضد التنظيم المتطرف، وأشارت عدد من المشاركات الى اهمية وجود حاضنة نسائية أو مساحة مشتركة يستطعن من خلالها تبادل الأفكار والعمل المشترك، وكان الانتقادات تدور حول قصر مدى المشاريع التي تعمل المنظمات المحلية والدولية، واهمية المتابعة في التطبيق لتحقيق اكبر فائدة.

منظمو اللقاء أشاروا إلى أنهم يسعون من خلال اللقاء، الاطلاع على متطلبات العمل النسوي وتعزيزه بالإضافة الى فسح المجال للناشطات في الشأن العام من النساء بالمشاركة وإبداء الرأي وخلق مساحة مشتركة بين الفاعلين والتعرف بذلك على احتياجاتهم وأهم التحديات التي تواجه عملهم وحياتهم.

يشار إلى أن هذا اللقاء يعتبر الأكثر حضورا من حيث عدد النساء ومشاركتهن في المناقشات مقارنة مع لقاءات أجريت في وقت سابق.