عقد مركز المجتمع المدني في مدينة الرقة، لقاءً يعتبر الأول من نوعه، بين منظمات المجتمع المدني العاملة في مدينة الرقة، وبين فريق الاستجابة للمساعدات الانتقالية في سوريا START، وذلك لمناقشة واقع عمل منظمات المجتمع المدني والتحديات التي تواجه عمله.

اللقاء الذي عقد يوم السبت الماضي، 11 آب، جاء بناءً على طلب من فريق الاستجابة للمساعدات الانتقالية في سوريا START، للاجتماع مع منظمات العمل المدني، للاطلاع على واقع عملها واحتياجاتها، وحضر اللقاء كلاً من:
السيد لاري بارتليت مدير فريق ستارت. السيد مارك سترو المدير التنفيذي لفريق ستارت.السيدة ايمي سميث مسؤولة الشؤون السياسية في الفريق. السيد تشك فولر من فريق ستارت، بالإضافة إلى ممثل عن برنامج وئام.

وأكد لاري بارتليت، “مدير فريق ستارت” على أهمية عمل منظمات المجتمع المدني ودورها في إعادة الاستقرار للمدينة، وأوضح لاري أنهم “يدركون” حاجه المنظمات إلى دعم إضافي وشجع على العمل التطوعي في منظمات المجتمع المدني.

وقال زبير الحمد، مدير مركز دعم الذي نظم اللقاء إنه يجب، أن تكوون منطقة شرق الفرات ملاذاً آمناً وقادرة على احتواء أصحاب التوجه الديمقراطي المعارضين لنظام الأسد.
يأتي هذا الاجتماع، من ضمن عمل مركز دعم المجتمع المدني وأهدافه في خلق مساحة تشاركية لعمل منظمات المجتمع المدني، التي حضر منها 18 منظمة محلية وهي:

  1. نساء للسلام
  2. رؤية
  3. صناع المستقبل
  4. وفاق
  5. أمل أفضل للطبقة
  6. توتول
  7. بسمة
  8. اوزون
  9. أوكسجين
  10. آفاق جديدة
  11. الفصول الأربعة
  12. وقاية
  13. أبناء الحرب
  14. بيل
  15. إنماء
  16. إعمار المنصورة
  17. معاً لأجل الجرنية
  18. النداء المدني